منتديات منابر السنة تبرأ إلى الله من كل إعلان مخل بالآداب الإسلامية ونعلمكم أنه لا علاقة لنا بها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عبد الرحمن الداخل والدولة العباسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفيان أبو أنس



avatar

ذكر عدد الرسائل : 261
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: عبد الرحمن الداخل والدولة العباسية   16.09.08 4:39

لقد أخطأت الدولة العباسية خطأً فاحشاً بقتلهم الأمويين و تتبعهم في البلاد بهذه الصورة الوحشيّة. فإذا كان الأمويين في آخر عهدهم قد فسدوا و استحقوا الاستبدال فليكن هذا الاستبدال و لكن على نهج رسول الله صلى الله عليه و سلم.


· كان من المفترض أن تحتوي الدولة العباسية هذه الطاقات الأموية و توظفها لخدمة الإسلام و المسلمين بدلاً من إجبارهم على خلق جيب من الجيوب في صقع بعيد من أصقاع البلاد الإسلاميّة في الأندلس أو غيرها من بلاد المسلمين.


· كان من المفترض أن لا تفرط في قتل المسلمين من بني أميّة و هي تعلم حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ) لا يحل دم امرء مسلم إلاّ بإحدى ثلاث: الثيب الزاني و النفس بالنفس و التارك لدينه المفارق للجماعه ) كما رواه البخاري و مسلم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.


· ما المانع من أن تقيم الحد على من يستحق أن يقتل من بني أميّة ثم تترك و تستوعب الآخرين.


· ما المانع من أن تعطي بني أميّة بعضاً من الملك، بعضاً من إمارة مدنية أو إمارة ولاية و هؤلاء كانوا خلفاء و أبناء خلفاء حتى يستوعبوهم في داخل الصف.


· انظر إلى عبد الرحمن الداخل في موقعة المسارة و هو يقول للناس (اتركوهم لا تتبعوهم) ليضمهم إلى جيشه بعد ذلك.


· كان من المفترض أن يدخلوهم تحت عباءتهم حتى يستطيعوا أن يكونوا جنداً لهم.


· انظر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد أن دخل مكة و كان أهلها قد طردوه منها و شردّت المسلمين، لكنّه عندما دخل مكه و قال:عن أبي سفيان رضي الله عنه و أرضاه: "من دخل بيت أبي سفيان فهو آمن". أليس أبو سفيان هذا هو الذي كان زعيماً للمشركين في أحد و الأحزاب". لماذا يقول صلى الله عليه و سلم هذا الكلام؟ ليضمه إلى صفه صلى الله عليه و سلم. ثم انظر إليه لما قابل رؤوس الكفر في مكه و قال لهم:" ما تظنون أني فاعل بكم". قالوا:"خيراً أخ كريم و ابن أخ كريم". قال:" اذهبوا فأنتم الطلقاء".


· ليس هذا من كرم الأخلاق فقط و لكنه من حسن السياسة. تخيّل لو أنّ الرسول صلى الله عليه و سلم قام فأقام الحد و قطع الرؤوس لهؤلاء الذين حاربوا دين الله لسنوات و سنوات ماذا سيكون الموقف؟ كان سيحدث و شك جيباً من الجيوب في داخل مكه. و كان أهل مكه سينتهزون الفرصة تلو الفرصة للإنقلاب على رسول الله صلى الله عليه و سلم و للإنفلات من الخلافة الإسلامية.


· لكن انظر إلى العجب العجاب بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ارتدّت جزيرة العرب جميعاً و لم يبق على الإسلام إلاّ ثلاث مدن و قرية : المدينة المنورة و مكه المكرمه و الطائف و قرية صغيرة اسمها قرية هجر أي أن مكه ثبتت على الإسلام بع وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم و هي التي لم تدخل في الإسلام إلاّ منذ أقل من 3 سنوات. لكن الفعل الذي فعله الرسول صلى الله عليه و سلم فيهم ترك أثراً لا ينسى فاستوعبهم الرسول صلى الله عليه و سلم في داخل الدولة الإسلاميّة.


· هكذا لو فعل العباسيون لاستوعبوا الأمويون في داخل الخلافة العباسية لكنهم لم يفعلوا فاضطر الأمويون اضطراراً إلى الذهاب إلى هذه البلاد و الانشقاق بها عن دولة المسلمين.


· ماذا يحدث لو سلم عبد الرحمن بن معاوية للعلاء بن مغيث الحضرمي، لو أنه يضمن أنه سوف يعفى عنه و يعطى إمارة الأندلس أو إمارة من الإمارات تحت خلافة الدولة العباسية لفعل. لكنه يعلم أنه لو قبض عليه لقتل لقتل في الحال هو و من معه من الأمويين إن كانوا مرشحين للخلافة. هذا بالطبع جعله يحاول مرة ثانية و ثالثة أن يبقى على عهده من الجهاد ضد الدولة العباسية و هذا أمر مؤلم جداً لكنّها حلقة مفرغة دخلت فيها الدولة العبّاسيّة نتيجة العنف الشديد لها في بدء عهدها.


· غيّرت الدولة العباسيه كثيراً من نهجها بعد هذا البدء و تولىّ بعد ذلك رجال كثيرون حافظوا على النهج الإسلاميّ بل أن أبو جعفر المنصور نفسه في آخر عهوده كان قد غيّر ما بدأ بالمرة، لكن كانت هناك قسوة شديدة على سبيل أن يستتب لهم الأمر في البلاد.


· لكن و الله لو حاولت أن تتذاكى على منهج رسول الله صلى الله عليه و سلم ستكون العاقبة دائماً الخسران. و هكذا فقد المسلمون دماءاً كثيرة و فقدوا طاقات متعددة و فقدوا الأندلس فلم تعد مدداً للمسلمين طيلة عهودها.


· فالعنف في غير محله لا يورث إلاّ عنفاً و طريق الدماء لا يورث إلا الدماء و السبل كثيرة و لكن ليس إلاّ من سبيل واحد فقط هو الطريق المستقيم.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://minbar.ahlamontada.net
 
عبد الرحمن الداخل والدولة العباسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصفحة الرئيسية :: 
منبر الشريعة والفقه
 :: التاريخ الإسلامي
-
انتقل الى: