منتديات منابر السنة تبرأ إلى الله من كل إعلان مخل بالآداب الإسلامية ونعلمكم أنه لا علاقة لنا بها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الولاء والبراء في عقيدة اهل السنة والجماعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصرة السنة



avatar

انثى عدد الرسائل : 21
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

مُساهمةموضوع: الولاء والبراء في عقيدة اهل السنة والجماعة   13.09.08 18:46

357
951

الولاء والبراء في عقيدة أهل السنة والجماعة

عقيدة أهل السنة والجماعة في الولاء والبراء

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
: " على المؤمن أن يعادي في الله ويوالي في الله، فإن كان هناك مؤمن فعليه
أن يواليه – وإن ظلمه. فإن الظلم لا يقطع الموالاة الإيمانية
.قال تعالى : {وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما { [سورة الحجرات:9].(فجعلهم
إخوة مع وجود القتال والبغي، وأمر بالإصلاح بينهم، فليتدبر المؤمن: أن
المؤمن تجب موالاته وإن ظلمك واعتدى عليك، والكافر تجب معاداته وإن أعطاك
وأحسن إليك فإن الله سبحانه بعث الرسل، وأنزل الكتب ليكون الدين كله لله
فيكون الحب لأوليائه والبغض لأعدائه، والإكرام والثواب لأوليائه والإهانة
والعقاب لأعدائه.

(وإذا اجتمع في الرجل الواحد: خير وشر، وفجور وطاعة،
ومعصية وسنة وبدعة استحق من الموالاة والثواب بقدر ما فيه من الخير،
واستحق من المعاداة والعقاب بحسب ما فيه من الشر، كاللص تقطع يده لسرقته،
ويعطى من بيت المال ما يكفيه لحاجته. هذا هو الأصل الذي اتفق عليه أهل
السنة والجماعة، وخالفهم الخوارج والمعتزلة ومن وافقهم)

ولمّا كان الولاء والبراء مبنيين على قاعدة الحب والبغض
كما أسلفنا فيما سبق فإن الناس في نظر أهل السنة والجماعة – بحسب الحب
والبغض والولاء والبراء – ثلاثة أصناف

الأول: من يحب جملة. وهو من آمن
بالله ورسوله، وقام بوظائف الإسلام ومبانيه العظام علماً وعملاً
واعتقاداً. وأخلص أعماله وأفعاله وأقواله لله

الثاني: من يحب من وجه ويبغض من
وجه، فهو المسلم الذي خلط عملاً صالحاً وآخر سيئاً، فيحب ويوالي على قدر
ما معه من الخير، ويبغض ويعادي على قدر ما معه من الشر ومن لم يتسع قلبه
لهذا كان ما يفسد أكثر مما يصلح..

الثالث: من يبغض جملة وهو من كفر
بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، ولم يؤمن بالقدر خيره وشره،
وأنه كله بقضاء الله وقدره وأنكر البعث بعد الموت، وترك أحد أركان الإسلام
الخمسة

فأهل السنة والجماعة – إذن – يوالون
المؤمن المستقيم على دينه ولاء كاملاً ويحبونه وينصرونه نصرة كاملة،
ويتبرأون من الكفرة والملحدين والمشركين والمرتدين ويعادونهم عداوة وبغضاً
كاملين. أما من خلط عملاً صالحاً وآخر سيئاً فيوالونه بحسب ما عنده من
الإيمان، ويعادونه بحسب ما هو عليه من الشر.


وأهل السنة والجماعة يتبرأون ممن حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب، قال تعالى: {لا
تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ
مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ
أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ{ [سورة المجادلة:22].

ويمتثلون لنهيه تعالى في قوله:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءكُمْ
وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى
الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
{23} قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ
وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا
وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ
إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ
فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي
الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ{ [سورة التوبة:23-24]

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صقر السنة



avatar

ذكر عدد الرسائل : 322
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولاء والبراء في عقيدة اهل السنة والجماعة   13.09.08 19:20


_________________
رمضان كريم وتقبل الله طاعتكم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الولاء والبراء في عقيدة اهل السنة والجماعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصفحة الرئيسية :: 
منبر الشريعة والفقه
 :: العقيدة الإسلامية
-
انتقل الى: